عشقنا علمًا

أيُّ خيرٍ تزيدُنا رُؤْياكِ
هل رأيناكِ قبلَ أن نهواكِ
بل عَشِقْنَا عِلْمًا وفضلًا، وباقٍ
ما عشِقنا لنا بقاءَ السِّماكِ
لَكِ في القلبِ صورةٌ أَكْبَرَتْها
أختُكِ الشمسُ زينَةُ الأَفْلاكِ
ومِنَ الوجدِ بي الذي لوْ تحَمَّلْـ
ـتِ وأفْدِيكِ بَعْضَهُ لَمَحَاكِ
وتَمَنَّيْتُ لو تُضيفُ الليالي
لِفؤادي على أَسَاهُ أساكِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠