البغاء

في رُبوعِ الإسلامِ شاع البِغاءُ
كيف لم تنطَبِقْ علينا السماءُ!
رَبِّ لا تُسْقِطِ السماء علينا
كِسَفًا ربِّ إننا ضُعفاء
يا كليم الإلهِ في طور سَيْنا
ءَ ويا مَن له اليدُ البيضاء
قلْ لأهلِ التوراةِ هذا حرامٌ
حَلَّلْتَهُ من بعديَ الأهواء
يا وحيدَ العذراءِ قل للنصارى
وازْجُريهمْ بالله يا عذراء
خاتَم الرسل جاحمٌ أحرق النَّسْـ
ـل ولم تنهمرْ عليه الدماء
منكَرُ تفزعُ الكواكبُ في الظَّلْـ
ـماءِ منه وتجزعُ الظَّلْماء
وثقيلٌ لو لم يخَفِّفْه حِلمُ اللهِ
زالت من ثقلهِ الغبراء
يا بناتِ الهوى جُنِنْتُنَّ لو تَعْقِلْـ
ـنَ لكنْ عقولُكنَّ هَباء
شاهَتِ العاهرُ الدميمةُ مِنكُـ
ـنَّ وشانَتْ جمالهَا الحسناء
أنا لا أقربُ البَغِيَّ لِعلمي
أنَّ أمِّي وأمَّها حَوَّاء
فهي أختي أغارُ مني عليها
وعليها يغار مني الإخاء
ذلكم آخرُ الزمانِ بلا رَيْـ
ـبٍ وتلكمْ علامةٌ سوداءُ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠