تبت إليك

تُبتُ ربي إليك من كلِّ ذنب
واهتدَى ناظري وأبصرَ قلبي
واعتزلتُ الورَى فما ليَ منهم
من صديقٍ يزورني أو مُحِبِّ
لي في أوجهِ الطبيعةِ ما يمـ
ـلأُ عيني حسنًا ويَبهرُ لُبِّي
وإذا تُقْتُ لِلسماعِ فلي في
مَنطِقِ الطيرِ كلُّ مُشْجٍ ومُصْبِ
وإذا ضاقت البسيطَةُ في عيـ
ـني فذكرُ الإلهِ يفرجُ كرْبي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠