آدم

خلقتَ آدمَ لمَّا شِئْتَ من طين
وكان أَمْرُكَ بين الكاف والنونِ
أسكَنْتَهُ جنَّةَ الخُلدِ التي كُتِبَتْ
لِلفائزين ذَوِي الإخلاصِ والدين
فلمْ يُطِعْكَ وكانت منه بادرةٌ
أعاذنا الله من كَيدِ الشياطين
فكان إخراجُهُ حقًّا يُبِينُ لنا
أنَّ المعاصِي طريقٌ غيرُ مأمونِ
ولم يَكِلْنَا إلى الأهواءِ بارِئُنا
بل أرسل الرسْلَ من حينٍ إلى حين
فبعضُهم حوربوا ظلمًا وبعضُهُمُ
قد قُتِّلُوا بعد تكذيبٍ وتهوين
إني لأَعجبُ مِمَّنْ يشتَرِي سفَهًا
دارَ الشقاءِ بدارِ الخُرَّدِ العِينِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠