ودع شبابك

كواكب الشيبِ لاحتْ في دُجَى الشَّعَرِ
فَسِرْ على نورِها في حِنْدسِ العُمُرِ
أهلًا بِه مُرسَلًا قد جاء ينذرني
أني به بِتُّ من أمري على خَطَرِ
ودِّعْ شبابَك توديعَ الفِراقِ إلى
غيرِ اللقاءِ فهذي سُنَّةُ البَشَرِ
يا ليت شعري وهذا الجسمُ غَرَّبَني
متى الرجوعُ إلى الأوطانِ من سفَرِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠