ديني التوحيد

لستُ مِن شرْكٍ ولا فيه أُقيمُ
دِينِيَ التوحيد عنه لا أريمُ
لا أرى ربِّي إلا واحدا
في يديه ذلك الكونُ العظيم
كلُّ مَن أرسله الله لنا
بشَرًا أو مَلكًا عبدٌ كريم
مَن يقُلْ إني إلهٌ منهمُ
أملِكُ الأمرَ فمثواه الجحيم
لم يقُلْ هذا رسولٌ إنَّما
قال عفريتٌ وشيطانٌ رجيم
وأخو الإرجافِ فرعونُ الذي
غَرَّه النيلُ وسلطانٌ جسيم
فتمشَّى الكِبْرُ فيه فطَغَى
وتأَنَّى الله والمولى حليم
ثُمَّ لمَّا لم يَتُبْ أغرقه
هكذا يستأْهِلُ الباغي الأثيم

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠