وصف الشعر

اليومَ لِلشِّعرِ أعيادٌ وأفراحُ
ولِلْأغاريدِ طاساتٌ وأقداحُ
فَهَاتِها من سُلافِ الشعرِ صافيةً
لا الرِّيقُ يَعْدِلُها عندي ولا الراحُ
من كلِّ كأسٍ صِقالُ اللُّبِّ ضاحَكَها
كأنَّها في مجاري السَّمع مِصباحُ
سُلْطَانةُ النورِ يبدو فوق مَفْرقِها
تاجٌ لِلُؤْلُؤِ تاجِ الراحِ فضَّاح
الشمسُ من عشْقِها أحْشاؤها استَعَرَتْ
والبدرُ لاح على خدَّيهِ أتراح
والفجرُ مجروحُ لَحْظٍ من لَوَاحِظِها
كأنَّهُ السيفُ مَصقولٌ وجَرَّاح

•••

يا رَبَّةَ الشَّعرِ يا مَنْ في أنامِلِها
لِكلِّ بابٍ من الإصلاحِ مفتاحُ
فُكِّي طَلاسِم مصر إنَّها سُحِرَتْ
فالناسُ فيها تماثيلٌ وأشباح
بِكُلِّ خالدةٍ في الطِّرسِ تحْسَبُها
دهرًا يدورُ فَإمساءٌ وإصباح
وكل بيتٍ له في الأرضِ مُضْطَّربٌ
شَبَّهْتُه بِقطارٍ فيه سُيَّاح
وكل شِطْرين كالعِرسين ضَمَّهُما
عهدُ الصليبِ ووجهُ العِشقِ وضاح
تلك المُدَامُ مُدامُ الشِّعرِ ما بَعُدَتْ
كم لِلنَّدَامَى بِها رُشدٌ وإصلاح
مَنْ كان مَتْنُ جَوَادِ الدَّهرِ مَرْكَبَهُ
فَلْيَحْذَرِ الدهرَ إن الدهرَ جَمَّاحُ

•••

يا حادِيَ الوصفِ حُسْنُ الشعر أعجزني
والشِّعرُ في كفِّهِ الأوصافُ رجَّاحُ
فَغَنِّ لِي كلَّ معنًى فوق شطْرَتِه
كأنَّه بلبلٌ في الرَّوضِ صَدَّاح
يا مَعهدَ الشعرِ غنَّتْ فيك شادِيةٌ
من الصَّبَا وبكى يسقيكَ مِلحاح
حتى تَبِيتَ عَميمَ النُّورِ تضحكُ عن
آياتِك البيدُ والآكامُ والساحُ

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.