ظللي يا سحب

ظَلِّلي يا سُحْبُ هذي الرُّبا
فشُعاعُ الشمسِ فيها استَعَرْ
وابْعَثي يا شمسُ هذا اللَّظَى
ينشُدُ الرحمةَ عند القمرْ
وأَعِرْ يَا جَوُّ هذا الجوى
نفْحةً من نَفَحَاتِ السَّحَر
أَغْفَت الرِّيحُ فَهبَّ الثَّرَى
يتمَشَّى في عيونِ البشر
وتلا فِينَا بعوضُ الوَبَا
خُطْبَةً في لَذَعاتِ الإبَرْ
بلدةٌ لم يتَّخِذْها حِمَى
غيرُ مُلْقٍ نفْسه في خَطَر
أنا منها حَذِرٌ مُشْفِقٌ
ليت شِعْري هل يفيدُ الحَذَر
وسأَنْأى اليومَ عن وَهْجِها
لن تَرى لي في ثراها أَثَر
فهيَ لولا البحرُ جارٌ لَها
لَوَسَمْتُ وصفَها بِالعِبَر
هي في شاطِئِه جِيفَةٌ
قَذَفَ الموجُ بها وانْحَدَر
يَرتَمِي شاطئُهُ بالقَذَى
واستقَرَّتْ في حَشاهُ الدُّرَرْ
أيها الأحمرُ بل أخضرٌ
أنتَ، لكنْ لقبٌ واشتَهر
لَكَ في تلك البلاد يَدٌ
لَوْنُها فوقَ رءوسِ الشَّجرْ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠