أيها المبدع

صَدَحاتُ البلبلِ الغَرِدِ
أَثْلَجَتْ من لِينِها كَبِدي
وبكى قلبي لَها فرَحًا
وأخو الأشجانِ في رَغَدِ
لحظةُ الشاعِرِ خالدةً
لا يُقاسُ العَيْشُ بالعَدَد
أيها المُبدِعُ من طَرَبٍ
شَدْوَهُ لاصِحْتَ من كَمَد
أنت في الأفنانِ مُبْتَعِدٌ
عن صروفِ الهَمِّ والنكَدِ
وأنا في الرَّوْضِ مُخْتَبِئٌ
بين رُوحِ الصَّفْو والجسد
وثَنَايا البرقِ ضاحكةٌ
وقُدُودُ البانِ في أَوَدِ
وفَتاةُ الأُفْقِ من سُحُبٍ
لَبِسَتْ دِرْعًا من الزَّرَدِ
حِين مَدَّ الزَّهَرُ لَبَّتَهُ
لِعقودٍ في يدِ البَرَدِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠