للجود روحي

حرامُ علَيَّ النومُ إن نمْتُ جاهلَا
وإنْ بِتُّ عن حَلْي المعارفِ عاطِلَا
وعارٌ عَلَيَّ العيْشُ إنْ لم أكُنْ لِمَنْ
يُؤَمِّلُنِي في النَّائباتِ مُجَامِلَا
فَإنْ فاتَ كَفِّي ما تجودُ بِبَذْلِه
فَلِلْجُودِ رُوحي لستُ بالرُّوح باخِلَا
وإنِّي لوَصَّالٌ أَخِي ومُعينُه
وإنْ سار عَنِّي في البلادِ مَرَاحِلَا
يُبَادِرُه سيفي ومالي وإنْ تَكُنْ
فِجاجُ المَوَامِي أسْهُمًا ومَنَاصِلَا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠