عزم ثاقب

ألَا ليتَ يومَ الرَّوْع يكْشِرُ نابَه
ليَظْهَرَ ما يُخفيه حِلْمي عن الغَبِي
ويُسْفِرَ بَأْسي كلَّهُ بِجَلالِه
ورَوْعَتِه عن حُسْنِه المُتَحَجِّب
إذا شِئْتَ فاضرِبْ بي الزمان فإنَّهُ
سيَنْفُذُ في هامِ الحوادثِ مضْرِبي
وتَالله ما أَصْغَرْتُ حظِّي من العُلا
ولي عرشُ قلبٍ بين جَنْبَيَّ قُلَّبِ
ولو شِئْتُ أصْلَيْتُ الزمانَ وأهْلَه
شآبيبَ عزمٍ ثاقبٍ مُتَلَهِّب
وزَوَّجْتُ نفسي المَشْرَفِيَّةَ والقَنا
وقلتُ لها مِن ذلك الفَحْلِ أنْجِبي
ولكنَّني سَرَّحْتُ في الأرضِ ناظري
فَهَيَّأْتُ رَحْلي للنَّجاءِ ومَركَبي
وأطْلَعتُ من عَزْمي على الليلِ فارسًا
فجال على طِرْفٍ من الصبْحِ أشهبِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠