يا دُرَّة

يا دُرَّةً حَجَبَ (البُرُمْـ
ـبِلُ) نورَها وصفاءَها
وحديقةً غَنَّاءَ أَذْ
وَاها وأَنْضَبَ ماءَها
والشمس أخمدَ في الضحى
إشراقَها وذَكاءَها
لم تصف بَعدَك لي الحيا
ةُ ولا عرفتُ هناءها
وتقسمت كبدي الغمو
مُ وفَتَّتَتْ أَجْزاءها
لو أنني خُيِّرتُ كُنْـ
ـتُ من الحمام وقاءها
يا نعمةً سَبَغَتْ ولـ
ـكنِّي حُرِمْتُ بقَاءها
وكذا الليالي طَبْعُها
أَنْ تَسْتَرِدَّ عطاءها
الصبر يجمل بالنفو
سِ الغَالباتِ عناءَها
لكنَّ نفسي لا تُسـ
ـيغُ وقد نأيْتِ عزاءَها
داوَيْتُ جُرْحَ الرُّوح فيـ
ـكِ فما أصَبْتُ شِفاءَها
لولا الطريقُ مُعَبَّدٌ
وَقَدِ اعتَزَمْتُ لقاءها
لقَتَلْتُ نفسي واستَرَحْـ
ـتُ وما حَمَلْتُ شَقاءها

•••

هل أحسَنَتْ دارُ النعـ
ـيمِ فكنتِ أنت جزاءَها
فليُهْنِئِ الفردوسَ أنَّ
سَناكِ زادَ بهاءها
ولْيَفْخَرِ الحورُ الحسا
نُ فقد غَدَوْنَ إماءَها

•••

يا جَنَّة الخُلدِ انْفَحِي
قصرًا يضُمُّ وفاءَها
يا غيثَ رحمةِ رَبِّها
جُدْ أرضَها وسماءَها

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠