هذب طبعي

فَيا رَبِّ إنْ أصبَحتُ نادَيْتُ باسْمِها
وَأَذْكُرُها إنْ أَغْفَتِ العينُ حالِمَا
وأنتَ الذي زَيَّنْتَها ومَنَحْتَهَا
مِنَ الحُسْنِ ما قد غادَرَ اللُّبَّ هائِمَا
ويا رَبِّ إنْ تُعْطِ الجمالَ لشاعِرٍ
يصُنْهُ كما أسْمَعْتَ قولك فاهمَا
وإن لم أكُنْ يا ربِّ بعدُ مُهَذَّبًا
فَهَذِّبْ بِها طبْعي وصَفِّ المكارِمَا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠