أشهى الأماني

يا لَيلةً صُبْحُها وَقْفٌ على السَّفَرِ
هل تَسْتطِيعِين أن تبقَيْ مَدَى العُمُرِ
أشْهَى أمانِيَّ أن تَبْقَى وإنْ مَزَجَتْ
فيها الحوادِثُ صَفْوَ العيشِ بِالكَدَر
ما تلك بالليلةِ المَيْمونُ طالِعُها
وإن أضاء دُجاها فاضِحُ القمَرِ
قد بات قلبي حَذَارَ البَيْنِ في لَهَبٍ
وناظري من غَزِيرِ الدمعِ في مَطَرِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠