ذكرى إحسان

طال لهفي
يا رَشِيقَ القَدِّ
يا جِيدَ الغزالْ
يا ابنَ خالي
كيف «لطفي»؟
هلْ رَأَى بينَ
الدَّرارِي والهلاْل
كجمالي
أو كوصفي؟
كِدْتُ من وجدي
إلى «المكس» أطيرْ
لاشتياقي
لسْتُ أُخفي
مَا لَهُ في عالَم
الظَّرفِ نَظِيرْ
والخلاق
غيرُ ظَرفِي
ليس للشَّمسِ
وإنْ جَلَّ سَناها
كَسَنَاه
راع طرفي
وإذا أبْلَغَ
نفسي مُشْتَهاهَا
من رضاه
ماس عِطْفي
طال في بُعدِكِ
شوقي وعَنَائِي
يا حبيبي
جُدْ بحَرفِ
إن يكُنْ هذا
من الحُبِّ جزائي
ونصيبي
طال لَهْفي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠