لا تعذلوه

أَجِيرانَنَا بِالأَمْسِ كيف رَضيعُكُم
وقد عاد في «إحْسانَ» صَبًّا مُتَيَّمَا
ولا تَعْجَبُوا من عشقِ «لطفي» لِحُسنِها
فقد زادَها الرحمنُ لُطْفًا وتَمَّمَا
ولا تَعْذِلُوهُ في الهَوى إنَّه «فتى»
رَأى في الهَوَى عِزًّا وفَخْرًا فَأَقْدَما
ولَسْتُ أرى في الحُبِّ عارًا على امْرِئ
إذا ازداد فيه عِفَّةً وتَكَرُّمَا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠