تشاطرك الهوى

أَفِقْ لُطفي فَإحسانٌ نَعيمُ
وبدرُ دُجًى وشمس ضُحًى ورِيمُ
وراحٌ لا تُدارُ بِكَفِّ ساقٍ
ولا يُدْعَى لِجَلْوَتِها نَدِيم
تُشَاطِرُكَ الهَوَى وإليكَ تَرْنُو
بِطَرْفٍ لا ينامُ وَلا يُنِيم
لَها نَسَبٌ تَغارُ الشمسُ مِنهُ
وتَقْصُرُ عن مَطالِعِه النجومُ
وأخلاقٌ كما تَهْوَى المَعالي
يُتَوِّجُ حُسْنَها خُلُقٌ وَسِيم
وَأَرْضَعَها لبانَ المجدِ أُمٌّ
كَريمةُ مَحْتِدٍ وَأبٌ حَكيمُ
وهامَ بِحُبِّها لُطفي ومَنْ ذَا
يَرَى هذا الجمالَ ولا يَهِيمُ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠