البيان المعوَّذ

وهل تنفعُ الذكرى إذا كان دونكم
سِباسِبُ يَوجَى الظَّنُّ فيها ويَحتَذِي
تظلُّ عليها القاطرات حوانِقًا
يُعالِجْنَ منها كلَّ فجٍّ ومنْفَذِ
وكنتُ أَذُودُ النفسَ عنك لأنَّها
تَرى في التداني منك كلَّ التَّلَذُّذِ
وكانت ترى الأشواقَ عنديَ همَّةً
لقد أخذتْ من هِمَّتي كُلَّ مأخذ
سلامٌ على نادِيك في كلِّ محفَلٍ
تكون به ربَّ البيانِ المُعَوَّذ
سلام على ناديكَ في كلِّ خُطبَةٍ
تُغيرُ الحُلَى من لؤلؤٍ وزَمَرذ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠