سيف مستعار

أَحافظ هل ترى زِنْدي متينًا
إذا جاذَبْتَني حَبلَ القوافي
أم الأقلامُ تضحكُ من بناني
كضِحْكِ الأقوياء من الضعاف
أيحفظُ عَهدَه قلَمي فإني
أظُنُّ السيفَ ليس يَفي لوَافِ
يعاديني وسيفٌ مستعارٌ
يُعادي الأكرمين ولا يُصافي
ولي صِهْرٌ إليك من القوافي
وقُربى من سخائك والعفاف
مَناسِبُ هُنَّ في العلياءِ أنْدَى
على الأكباد من بَردِ النِّطافِ
ولي قلبٌ يطيرُ إليك حبًّا
وأضْلُعُه القوادِم والخوافِي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠