شقيقي

محمدُ هل كلُّ الأشقاء مثلُه
لأَجْزِيَهُم خيرًا بما أنا مادحُهْ
رآنِي يغزوني من الوقفِ ماردٌ
أدافِعُهُ عن حَوزتي وأكافِحُه
فأقبل غَيثًا ما دعوتُ سماءَهُ
لِوَكْفٍ ولكنْ فَجَّرَتْه نوافِحُه
وكان أبي أخْلَى مكانًا من العُلَى
خصِيبًا مراعيه كثيرًا منائِحُه
فإن يَكُ ولَّى مَوسمُ الوَردِ أحمدٌ
فإنَّ ابنَ أُمِّي عِطرُه وروائِحُه

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠