يا مليكي

يا مليكي الذي أخافُ وأرجو
وحبيبي الذي برُوحي أفْدِي
ما تَبَدَّلْتُ من هواكَ بديلًا
آخرَ الدهرِ لا وحقِّكَ عندي
بل رِضاكَ الذي أُحبُّ وأهْوَى
وهواكَ الذي أُسِرُّ وأبدي
فأَجِزْني الرضاءَ من بعد سُخْطٍ
وأَثبْني الوصالَ من بعد صَدِّ
لِزمانٍ خلا بِقُربِكَ شوقي
ولِعهدٍ مضى بوصلِكَ وجدي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠