في المعرض

عرَضُوا صِناعتَهم على الأوطان
في معرضِ الحرمانِ والخسرانِ
ظنُّوا الجزيرةَ أصبحتْ دارَ العُلَى
وهيَ الجزيرةُ دارُ بنتِ الحان
هجرُوا المصانِع عَطَّلُوا أعمالَهمْ
وتَحمَّلُوا في النَّقلِ كُلَّ هوان
وتخَيَّروا من فنِّهمْ وتأنَّقُوا
وأتَوْا بِأَبدع ما رأتْ عينان
من عارضينَ لمُعرِضين كأنَّهم
خَصْمانِ في العلياءِ يخْتَصمان
يا أيُّها العُمَدُ الذين إذا دُعُوا
من ظالمٍ لإقامةِ الأوثان
كان الجوابُ صليلَ أبيضَ ناطقٍ
من فضَّةٍ أو أصفرٍ رنَّانِ
هلا اشتريْتُم من بني أوطانِكم
فخرًا يدومُ لكم على الأَزْمان
حاكُوا لكم حُلَلَ النعيمِ وزَرْكَشوا
أغْلَى الدِّمَقْسِ بِأرْوَع الألوان
وأَسِرَّةٍ مصقولةٍ ونَمارقٍ
مبثوثةٍ ومقاعدٍ وأواني
إنَّ الشهامةَ والمروءةَ والنَّدَى
في مصرَ ألفاظٌ لِغيرِ معاني

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠