الحب الكريم

لقد غلب الحبُّ الكريمُ على عَتْبي
كما غلبت شمسُ النهار على الشُّهْبِ
وجِئْتُكُم أسْقِي غِراسَ ودادِكمْ
بدمعي وأجني الذُّلَّ من شجرِ الحُبِّ
فإنْ غَيرُكم عَدَّ العتابَ مَحَبَّةً
فعِدُّوه لي ذنبًا ولا تغفروا ذنبي
فإني لظمآنٌ لِهجْرٍ يزيدُني
وُلُوعًا ويُذْكي جمرةَ الوجدِ في قلبي
إذا صحَّ عزمُ المرءِ في الحبِّ وانتهى
به الوجدُ كان البعدُ أشبه بالقُرْبِ
فإنْ سَرَّكُمْ أني دعوتُكُمُ ولم
تُجيبوا فلا في الخِصبِ أدعوا ولا الجَدْب
فنفسي إذا هَمَّتْ برُشْدٍ ترومه
تجِدُّ فتكْفِيني مجاملةَ الصَّحْبِ
وفي بَسْطَةٍ كفِّي من التُّرْبِ للسُّهَا
وفي خُطوةٍ رجلي من القطبِ للْقُطبِ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠