جمرة عتب

سأَضرِمُ في صدرِ المودة جَمرةً
من العَتْبِ لا تُحنِي عليها الأضالعُ
أَعضُّ به قلب الإخاء وأتَّقي
بحَدَّيْه عنِّي هجرَكُم وأُقارع
فما أنا إن أغْضَيْتُمُ طرْفَ وُدِّكم
بِباكٍ ولا تنبو بجَنبي المضاجع
فلست إذا حمَّلتك الودَّ كارهًا
بحامِله إلا وخدِّيَ ضارع
سأصدِفُ عنكم مثلَما قد صدفْتُمُ
ويصنعُ بي حبي الذي هو صَانِعُ

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠