صريع اليأس

أرانا على ذُلٍّ بنا في تَفُرُّقٍ
وقد مُلِئَ الأعداءُ من جهلِنا كِبْرا
أَبِيتُ صريعَ اليأسِ في كلِّ ليلةٍ
يُخَيَّلُ لي أن لا أرى بعدها فجرَا
إذا أنا لم أُطْبِقْ على الغُمْضِ من قَذَى
بعينَيَّ أجفاني فيا لائمي عُذرَا
تضيقُ صدورُ الراسيات لما أَرَى
فليس عجيبًا أن أضيقَ به صدْرَا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠