المحب العاتب

هَلَّا يجودُ ولو بوَعدٍ كاذبِ
هذا الحبيبُ علي المُحِبِّ العاتبِ
ومتى تهُزُّ رياحُ عَتْبي عِطْفَه
هَزَّ المُهَنَّدِ في يَمينِ الضارب
يا مَنْ تَرَبَّعَ في أرِيكةِ حسْنِه
متُحَجِّبًا عنِّي بألْفَيْ حاجِب
أين المودةُ غضَّةٌ أزهارُها
والحبُّ يملأُ كَأسَ خمرِ الشَّارب
لا بدَّ من هزْلِ العتاب وجِدِّه
حتى تُحقِّقَ في رِضاكِ رغائبي
نَفِّسْ ومثْلُكَ ليس يَعدَمُ رِقَّةً
كرْبي فقد ضاقت عليَّ مذاهبي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠