يكلفني الشكوى

تُكلِّفُني الشكوى من الله لم أكُنْ
لأشْكوَهُ فاعذِلْني كما شِئتَ واعْتِبِ
سأحمِلُ في الله الملامةَ والأَذَى
وأشكرُه مستبشرًا غيرَ مُغْضَبِ
إذا أنت لم تحملْ سوى اللومِ صارِمًا
ضربتَ به وجه الكريمِ المهذَّبِ
وتَالله ما أمْسكتُ فَضلِي دناءةً
ولا المَطْلُ من دِيني ولا الشُّحُّ مذهبي
وما شِيمتي إلا المُروءةُ والنَّدَى
ولكنَّها الأيامُ تَعكسُ مطلبي

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠