هل يكتُب هاروكي موراكامي سيرةً ذاتية في أعماله؟

يجد قُراء الروائي الياباني هاروكي موراكامي في أبطال قصصه أو رواياته بعضًا من صفاته ورُبما ما يُوحي بسيرةٍ ذاتيةٍ ما، ولكن موراكامي في كافة الحواراتِ والمقالات التي يتحدَّث فيها عن ذلك ينفي تمامًا أنه كتب أي سيرةٍ ذاتيةٍ في قصصه ورواياته، ويَنفي أن أيًّا من أبطاله يمثِّله شخصيًّا.

إذن كيف يقع ذلك اللَّبسُ؟

يَشرح موراكامي الأمرَ في حوارٍ طويلٍ مع الأديبة مييكو كاواكامي نُشر في كتابٍ كاملٍ مستقلٍّ بعنوان «البومة القَرناء تغادر وَكْرها في المساء» الذي صدَر بمناسبة صدور رواية «مقتل الكومنداتور»؛ يشرح الأمر بالقول إنه في حياته قابل مفترقاتِ طرقٍ عديدة، وإنه كان عليه الاختيار أكثر من مرة بين خيارَين؛ إما الذهاب يمينًا أو يسارًا، فيختار ما يراه ويمضي في حياته.

ويقول موراكامي إن ما يفعله في رواياته أنه يتخيَّل حياتَه لو أنه اختار في أحد المرات ما لم يختَره في الواقع، كيف ستكون حياتُه وماذا سيفعل وهكذا؛ ولذا في بعض الأحيان يشبه البطل موراكامي نفسه في فترةٍ ما من حياته، من حيث صفاته الشخصية أو عمله أو طريقة تفكيره، ولكن الوقائع والأحداث التي يمرُّ بها كلها من خيال موراكامي، وليست سيرةً ذاتيةً أو تسجيلًا لأحداثٍ حدثَت بالفعل.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢