خاتمة

نستخرج من هذا القسم الأول أن العوامل التاريخية في بناء الأحوال الراهنة لشعوب وأقطار الأمة العربية تندرج فيما يلي:
  • أولًا: اندماج معظم تلك الشعوب والأقطار في الدولة العثمانية على نحوٍ ما.
  • ثانيًا: أن هذا الاندماج دامَ على نحو ما إلى قرب أيامنا نحن.
  • ثالثًا: أن الشعوب العربية — أو أكثرها — تشكلت بموجب الأنظمة العثمانية القديمة التي عمل بها والتي لم يعمل بها، وبموجب ما طرأ على الأنظمة القديمة من تعديل وتغيير في عصر التنظيمات. والولايات العربية العثمانية الممتازة من نوع مصر أو تونس هي أيضًا خضعت للأنظمة القديمة ولأنظمة التجديد التي قام بها ولاتها في نفس عصر التنظيمات.
  • رابعًا: أن الشعوب العربية تشكلت أيضًا بموجب النفوذ الأوروبي.

وعلى هذا فسنحاول في الأقسام التالية أن نتبيَّن ما كان من هذه الأمور الأربعة مرتبة أحداثها ووقائعها ترتيبًا زمنيًّا بقدر الإمكان.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠