الفصل الثامن

ليس للقوانين التي تَظْهَر واحدة عين السبب في كل وقت

يُنتحَل معظَم القوانين الرومانية في فرنسة على سبيل الإنابات، ولكن يوجد للإنابات في فرنسة داعٍ غيرُ الذي كان لدى الرومان، فالميراث عند الرومان كان مقترنًا١ ببعض التضحيات التي يجب أن تصدر عن الوارث، والتي تُنظَّم بحقوق الأحبار، وقد أوجب هذا عدهم الموت بلا وارث عيبًا فاتخذوا مواليهم ورثة لهم وابتدعوا الإنابات، وأكبرُ دليل على ذلك أمر الإنابة العامِّيَّة التي كانت أول ما ابتُدِع والتي لم يكن لها مكان في غير الحال التي لا يقبل الوارثُ المقامُ فيها الميراثَ، ولم تكن الإنابة لتهدف إلى دوام الميراث في أسرة تحمل عين الاسم، بل لإيجاد من يقبل الميراث.

هوامش

(١) إذا كانت التركة مثقلة كثيرًا اجتنب حق الأحبار ببعض البيوع، ومن هنا جاءت كلمة: Sine sacris hoereditas.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢