الفصل السادس

القُوط والبُورغُون والفرنج

غزت شعوب الجرمان بلاد الغول، فاستولى اﻟﭭﺰيغوت على أرْبُونة وعلى جميع الجنوب تقريبًا، واستقرَّ البورغون بالقسم المقابل للشرق، وفتح الفرنج البقية إلا قليلًا.

ولا يجوز أن يُشَكَّ في كون هؤلاء البرابرة لم يحافظوا في فتوحهم على ما كان لهم في بلادهم من أخلاق وميول وعادات؛ وذلك لأن الأمة لا تغيِّر في ساعةٍ طرازَ تفكيرها وسيرها، وكانت هذه الشعوب لا تَفْلَح الأرَضين في جرمانية إلا قليلًا، ويظهر من تاسيت وقيصر أنها كانت تتعاطى الحياة الرِّعائية كثيرًا، وكذلك أحكام مجموعات قوانين البرابرة تدور بأسرها تقريبًا حول المواشي، وقد كان رُورِيكون الذي كتب تاريخ الفرنج راعيًا.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢