الرسالة الثانية والأربعون

وقالت متغزلة:

لا زال قلبي مدى الأيام خفاقًا
وبدر حسنك يجلو العين إشراقًا
تكوَّن الجسم منه من سنا قمر
حتى تكامل إلماعًا وإيناقًا
نور تجلَّى على الأرواح منفردًا
حتى جلى منه في الأحشاء إحداقًا
سرى غرامك في قلبي وفي جسدي
لذاك أثَّر أسقامًا وأحراقًا
كُلِّي بكُلِّك مشغول ومرتبط
فلست أشكو إلى لقياك أشواقًا
وأصبح القلب من وجد يُذوِّبه
نور الشبيبة تهيامًا وإشفاقًا

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.