تقديم الكتاب

إلى حضرة الصديق الفاضل المهذب فوزي أفندي ناشد حنا عمدة أشروبه، ونجل سعادة السري الوجيه ناشد بك حنا عضو الجمعية العمومية عن مديرية المنيا.

أيها الصديق

هذا — أعزك الله — كتاب يشتمل على نوادر محتال شهير، أوتي ذكاء نادرًا فاستخدمه في نصب الشراك لإخوانه من بني الإنسان، فرأيت أن أرفعه تقدمة إليك ليظهر الفرق العظيم بين الشاب الذي يستخدم ذكاءه في توطيد دعائم الأمن العام ونفع المجتمع الإنساني مثلك، وبين الشاب الذي على شاكلة حافظ نجيب الذي لا يلذ له إلا أن يمتاز على الأنداد بما ينصبه من فخاخ الخداع وأشراك الاحتيال، والضد يُظهر حسنَه الضدُّ.

بل أقدمه إليك ليعلم القارئون أجمعون أن الذكاء مطية الأفاضل كما هو مطية الأشرار؛ فقد أظهرت مع حداثة عهدك بخدمة الهيئة الاجتماعية في منصب العمدية الذي قُلِّدْتَه عن عدل واستحقاق ذكاءً نادرًا في حفظ الأمن العام في البلد الذي انتخبك أهلوه رئيسًا له، حتى غدوا لسانًا ناطقًا بشكرك والثناء عليك.

فلا زلت عاملًا أمينًا لشعبك وحكومتك، وقرةً لِعين أبيك، وفخرًا لآلك، وزهرة ناضرة بين محبيك.

جورج

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١