ميشيل متياس

ميشيل متياس: أُسْتاذُ فَلْسفةٍ مُتقاعِد، لَهُ العَدِيدُ مِنَ الْأَبْحاثِ فِي فَلْسفةِ القِيَم، خاصَّةً فَلْسَفةَ الفَنِّ والجَمال، ونَظرِيةَ الأَخْلاق، وأُسُسَ النِّظامِ العالَمِيِّ الجَدِيد.

وُلِدَ «ميشيل حنا متياس» في أَنْطاكية بتُرْكيا عامَ ١٩٣٩م، دَرَسَ الفَلْسفةَ بالوِلَاياتِ المُتَّحِدةِ وكَنَدا، وحصَلَ عَلى دَرجةِ الدُّكْتوراه مِنْ جامِعةِ واترلو بكَنَدا، ثُمَّ عَمِلَ أُسْتاذَ فَلْسفةٍ مُتَفرِّغًا بكُلِّيةِ ميلسابس مِنْ عامِ ١٩٦٧م حتَّى عامِ ١٩٩٩م، ثُمَّ أُسْتاذًا للفَلْسفةِ بجامِعةِ الكويت مِن عامِ ١٩٩٩م حتَّى عامِ ٢٠٠٤م.

كرَّسَ حَياتَه للتَّدْريسِ بالجامِعاتِ وكِتابةِ الأَبْحاثِ في فَلْسفةِ الأَخْلاقِ والقِيَم، وهُوَ صاحِبُ مُشارَكاتٍ واسِعةٍ فِي المُؤتَمَراتِ الدَّوْليةِ بالوِلاياتِ المُتَّحِدةِ وغَيْرِها، مِن خِلالِ الأَوْراقِ البَحْثيةِ والمَقالاتِ ذاتِ العَلاقةِ بالعُلومِ الإِنْسانِيَّة.

لَهُ عِدَّةُ مُؤلَّفات، مِنْها: «الأَساسُ الأَخْلاقِيُّ للدَّوْلةِ عِندَ هِيجل»، و«التَّجْرِبةُ الجَمَالِيَّة»، و«السَّبِيلُ إلَى الله»، و«رَسائِلُ حُب»، و«وَالِدِي المُهاجِر».

الكتب المُراجَعة (١ كتاب)

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠