• حَبِيبُ الشَّعْبِ

    إنها قصة مثيرة، بها الكثير من الغرائب والعجائب التي لا يصدقها إنسان! فهي قصة عين ماء امتلأت بدموع أمِ حزنًا على ولدها! وهي قصة جواد يطير بجناحين ليس كبقية الأجاويد! وقصة فارس نبيل يركب هذا الجواد ليحارب به التنين، ذلك الكائن الأسطوري الذي يخرج اللهب من فاه ليحرق به فرائسه!

  • تاجر بغدَاد

    تحكي هذا القصة الممتعة عن التاجر البغدادي «علي كوجيا» الذي رأى في المنام شيخًا ينصحه بالحج، فعزم الرحيل بعد أن باع كل ما لديه واستودع الفائض من المال عند صديق له، بعد أن خبأ هذا المال في جرة ووضع فوقه الزيتون وأخبر صديقه أن هذا الزيتون أمانة عنده حتى يرجع من سفره، فماذا سيحدث لـ«علي كوجيا» في سفره؟ وهل سيحفظ صديقه الأمانة؟ هذا ما ستبينه لنا بقية أحداث القصة.

  • أَرْنَبٌ فِي الْقَمَرِ

    هي أحدى الأساطير الهندية التي تحكي قصة الأرنب الوفي والمخلص «أبو نبهان»، وكيف أنه كوفىء خيرًا لحرصه على مساعدة المساكين والمعوزين، بتخليد ذكراه وجعله رمزًا للصدق والوفاء.

  • حي بن يقظان

    يقدم لنا الكيلاني في هذا الكتاب قصة «حي بن يقظان» أحد أروع كلاسيكيات الأدب العربي، والتي يحكيها لنا بأسلوب قصصي ممتع ومشوق يتناسب وإدراك الأطفال.

  • الأميرُ الحادِي وَالخَمْسُونَ

    هذه قصة أكثر ما فيها عجيب، وقد حرصت على نقل ما أمكن نقله منها، لما فيها من طرائف نادرة. ولم يقلل من قيمتها ما ضاع منها على مر الأجيال. فقد كان لحسن الحظ قليل الأثر، لا يقدم في حوادثها ولا يؤخر . وإليك ما أبقاه الزمن من حوادثها وصورها، وخلفه لنا من عظاتها وعبرها.

  • عَلِي بَابَا

    تدور أحداث القصة بين علي بابا وأخيه الشقيق قاسم والأربعين حرامي.

  • جُحَا فِي بِلَادِ الْجِنِّ

    هذه إحدى القصص الطريفة لجحا، تلك الشخصية الكلاسيكية التي كثيرا ما تذكر في نوادر وطرائف الأدب العربي، وهي تحكي لنا عن مغامرات جحا في بلاد الجن.

  • السِّنْدِبَادُ البَحْرِيُّ

    إنها حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة، يقص فيها السندباد على الهندباد «الحمال» مغامراته البحرية، وكيف استطاع بعد جهد وعناء أن يجمع الثروة الطائلة التي ظنها الهندباد أتته بلا تعب ولا اجتهاد.

  • شَنْطَحٌ وصَيْدَحٌ

    يحكي كيلاني في هذه القصة عن «الحظ» وكيف لعب دوره بين الأخوين الشقيقين «شنطح» و«صيدح».

  • فِي الْإِصْطَبْلِ

    إنها قصة فرس من أذكى الأفراس العربية التي يعتز عالم الإصطبل كله بنجابتها وأصالتها، وتفخر الدواب جميعا بطيب عنصرها. وقد نشأت بطلة قصتنا واسمها «قسامة» وكنيتها «أم سوادة» في بلاد الريف، و تحكي القصة في قسمها الأول «ملهاة (كوميديا) في الإصطبل»، أما قسمها الثاني فيأتي تحت عنوان «عالم االإصطبل».

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2018

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مفعّل، براجاء التفعيل لتسجيل الدخول

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.