• نارادا

    «نارادا» هي حكاية صبي ذكي وشجاع، صغير السن، عمه يدعى «خوند»، وهو حاكم مدينة في بلاد الهند. فما هي قصته مع الدبَّة التي تريد محاصرة المدينة ومع الساحرين الشريرين «هان» و«مان»؟

  • حكاية بهلول

    يحكي كامل كيلاني حكاية ممتعة ومشوقة، هي «حكاية بهلول». فمن هو بهلول؟ وما هي حكايته؟ وإلى أين ستؤول نهاية هذه الحكاية؟

  • وَزَّةُ السُّلْطَانِ

    ما هي وزة السلطان؟ وما هي قصتها؟ وما علاقتها بجحا؟ هذا ما تحكيه لنا هذا القصة.

  • ابن جبير في مصر والحجاز

    يتناول كيلاني في هذا العمل أحد أعظم الرحالة المسلمين، وهو ابن جبير، تلك الشخصية التي جابت أسقاعًا كثيرةً من أرجاء البسيطة، وقدمت لنا فوائد جليلة في علم الجغرافيا، وأدب الرحلات. وقد قدم كيلاني هذه الشخصية بأسلوب عبقري شائق، ينسجم مع خيال الأطفال، ويتناغم مع مداركهم العقلية.

  • كَنْزُ الشَّمَرْدَلِ

    هي قصة «كنز الشمردل» الذي لا يملكه إلا فتى من الشجعان الأفذاذ، الذين لا يبالون المصاعب والأهوال، في سبيل الحصول على جلائل الأعمال. ولا يظفر به إلا بارع من أصحاب العقول الراجحة، والآراء الناصحة، الذين لا تفلت منهم فرصة سانحة. فإذا نقصته مزية من المزايا العالية، فلا أمل ولا رجاء في الحصول على كنز الشمردل والظفر بأنفس محتوياته، وهي: الخاتم والسيف والمكحلة ودائرة الفلك. فمن هو ذلك الفتى الذي يستحقه؟ وماذا سيفعل به؟

  • بِسَاطُ الرِّيحِ

    عاش في قديم الزمان، سلطَان عظيم القدر والشأن، اسمه السلطَان «محمود». كان السلطان «محمود» معروفا — بين سلاطين الهند وملوكها — بالذكَاء ونفاذ الرأي وبُعْد النظَر ورجاحة التفكير، وبراعة التدبير. وكان — إلى جانب هذه الخصال الْحميدة — مفتونا باقتناء التحف النادرة، فما هي قصة هذا السلطان مع هذه التحف، وإلى أين سيذهب به حبه لهذه الأشياء؟!

  • ليلى والذئب

    هي قصة الفتاة «ليلى» التي أرسلتها أمها بالكعك الطازج إلى بيت جدتها، وفي الطريق يظهر لها الذئب الماكر، فماذا يا ترى هو فاعل معها؟ وأي حيلة سيحتال بها عليها؟ وهل ستنجح حيلته؟

  • أُمُّ سِنْدٍ وَأُمُّ هِنْدٍ

    «أم السند» و«أم الهند» خُطّافان صديقتان، تشاجرتا على مخزن غلال قديم مهجور، حيث ادعت أم الهند أنه ملك لها، في حين قالت أم السند أن ابنة عمها «زوّارة الهند» وهبت لها هذا العش قبل أن تموت في رحلتها الأخيرة. فإلى أين ستسير الأمور بينهما؟ ومتى ستنتهي هذه الخصومة؟

  • قَاهِرُ الْجَبَابِرَةِ

    كان «سليمان الحطاب» يعيش وأسرته في كوخ صغير في قرية آمنة وسعيدة، وبعد أعوام تبدلت الأحوال وتغيرت إلى الأسوء، فجفت الأنهار وأجدبت الحقول، وكاد الناس يهلكون من الجوع والعطش، وكان مصدر كل هذه المصائب والنكبات «عملاق جبار» هائل الطول، يجمع بين الشراسة والقوة، يأكل الكثير من الثمر والنبات ويشرب الكثير من الماء. تُرى كيف سينجو أهل هذه القرية بما فيهم سليمان الحطاب وأسرته من هذا البلاء العظيم؟ وماذا سيفعل سليمان في وجه هذا العملاق؟

  • جَبَّارَةُ الْغَابَةِ

    لكل بداية نهاية، وكل مخلوق يفنى، ولا شيء يدوم على حال. من نظن فيه يومًا أنه قويًا سيضعف، ومن كان يومًا في أعلى عليين سيأتي يوم ونراه في أسفل سافلين. وهذا هو حال بطلة قصتنا «جبارة الغابة» أو شجرة البلوط التي عمرت ثلاث مئة شتاء قبل أن تموت.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.