• قصّاص الأثر

    تحكي قصة السعلاة التي حبست الدرويش الهندي، وتزوجت به رغمًا عنه، وأنجبا طفلًا، استطاع عند كبره أن يفك أباه من أسر السعلاة، ويهرب به، لكنه أثناء هروبه وعندما عجزت أمه السعلاة عن الإمساك به وبأبيه، نادته يائسة لتلقي له طلسم يعينه على اقتفاء الأثر فأخذه الولد منها، فماذا تراه سيفعل به؟ وإلى أين ستئول الأحداث؟

  • غِزْلانُ الغَابَةِ

    تحكي قصة الأختين «الأميرة شقراء» الطيبة و«الأميرة سمراء» الشريرة، حيث كانت الأميرة سمراء وأمها «الأميرة سمية» تكيدا للأميرة شقراء وتسعيا إلى جلب الأذى لها. ولكن إلى ماذا ستنتهي الأحداث؟ هذا ما ستبينه لنا بقية هذه القصة الممتعة والشيقة.

  • اللِّحيَةُ الزَّرْقَاءُ

    كلنا نعرف اللحى، إنها ذلك الشعر الذي ينبت في منطقة الوجه السفلي المعروفة بالذقن، وللحى ألوان عدة هي الأسود، والأصفر، والأحمر المخضب بالحناء، والأبيض الذي يداهمنا في زمن المشيب. ولكن هل سمع أحدنا من قبل بلحية زرقاء! فما يا ترى قصة هذه اللحية؟ هذا ما ستبينه لنا أحداث هذه القصة.

  • العاصفة

    تدور أحداث هذه القصة حول شيخ طيب القلب صافي النفس اسمه «برسبيرو» وابنته الفتاة الوديعة، الهادئة، كريمة النفس «ميرندا»، حيث تدور أحداثها في جزيرة يحيط بها عالم السحر والخيال بين الجن والإنسان.

  • الْأَرْنَبُ الْعَاصِي

    تحكي قصة الأرنب «دحداح» الصغير حفيد الأرنب «أبو نبهان» الكبير، وكيف كان الأرنب دحداح يستهين بنصح جده الكبير وكيف وقع في المتاعب بسبب هذه الاستهانة.

  • حارِسَةُ النَّهْر

    في هذه القصة تحكي الأرنبة «عكرشة» لصغار الأرانب عن شجاعة وبطولات جدتهم الكبيرة الأرنبة «سوسنة» في الدفاع عن أرضها أمام الأعداء.

  • جُحَا وَالْبُخَلَاءُ

    البخل عادة ذميمة، لها عواقب سيئة، وهذا ما ستبينه لنا قصة جحا والبخلاء التي يرويها كيلاني بأسلوب شيق وممتع.

  • الْغُرابُ الطَّائِرُ

    تكبر الإشاعات والأساطير بين الناس وتختلط بالحقائق بعد انتقالها بين الألسن، وفي هذه القصة يبين لنا كامل كيلاني كيف تحدث هذه العملية في حياة الناس وذلك بأسلوب شيق وممتع يناسب الأطفال.

  • الأَسَدُ والثِّيرانُ الثَّلاثَة

    قصة يحكيها «جحا» إلى الفتى «جحوان» والفتاة «جحية» والضيف «الشيخ نعمان»، عن الأسد «أبي فراس» الذي يلجأ إلى وزيره الثعلب الماكر «ابن آوى»، ليساعده في اصطياد ثلاثة ثيران مجتمعة أحدها أحمر والثاني أبيض والثالث أسود، فهل ترى الأسد والثعلب ينجحان في ذلك؟

  • بُطُولَةُ سَوْسَنة

    تدور أحداث هذه القصة بين فريقين؛ الأول فريق الحيوانات المستأنسة الطيبة، والثاني فريق الحيوانات المفترسة الشريرة التي تسعى لإلحاق الأذى بالفريق الأول، وتظهر أحداث القصة كيف استطاعت الأرنبة سوسنة المنتمية للفريق الأول بشجاعتها وذكائها التغلب على الفريق الشرير وإفشال مخططه.

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2018

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مفعّل، براجاء التفعيل لتسجيل الدخول

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.