أردشير وحياة النفوس: قصة غرامية تلحينية

لا شك أن الأدب العربى مليء بالنوادر والإبداعات، ولكن تظل «ألف ليلة وليلة» أحد أهم روائع هذا الأدب؛ لذا حرص الكثير من أدباء العصر الحديث أن يستمدوا من قصصها ما يروق لهم. وكان من هؤلاء «أحمد زكي أبو شادي» الذي اقتبس منها قصة «أردشير وحياة النفوس». وهى قصة غرامية تدور أحداثها فى بلاد فارس، حيث تعيش الأميرة الجميلة «حياة النفوس» بنت الملك «عبد القادر»، التي رفضت كل الخطَّاب الذين تقدموا لها، حينذاك يسمع بقصتها الأمير «أردشير» ويتعلق بها ويحبها، لكنها ترفض الزواج منه؛ فيغامر من أجل الفوز بقلبها، ويرحل من بلاده راجيًا أن ينال رضاها، فما السر في رفض الأميرة الزواج؟ ما الذي سيفعله الأمير ليستحوذ علي قلبها؟

تحميل كتاب أردشير وحياة النفوس: قصة غرامية تلحينية مجانا

عن المؤلف

أحمد زكي أبو شادي: شاعِرٌ وطَبِيبٌ مِصْري، وعَلَمٌ مِن أَعْلامِ مَدْرسةِ المَهْجَرِ الشِّعْريَّة، ورائِدُ حَرَكةِ التَّجدِيدِ في الشِّعرِ العَرَبيِّ الحَدِيث، وإلَيْهِ يُعْزَى تَأسِيسُ مَدْرسةِ «أَبُولُّو» الشِّعْريةِ الَّتي ضَمَّتْ شُعَراءَ الرُّومانسيَّةِ في العَصْرِ الحَدِيث.

خَلَّفَ للمَيْدانِ الأَدَبيِّ إِرْثًا أَدَبيًّا ضَخْمًا، وصدَرَ لَه عَددٌ كَبِيرٌ مِنَ الدَّواوِين، مِنْها: «الشَّفَق الباكِي»، و«أَشِعة الظِّلَال»، و«فوْقَ العُبَاب»، ولَه مُؤلَّفاتٌ مَسْرحيَّةٌ تَمْثيليَّةٌ مِنْها: «مَسْرحيَّة الآلِهَة»، و«إخناتون»، و«فِرْعَون مِصْر». وقَدْ وافَتْه المَنِيَّةُ في واشنطن عامَ ١٩٥٥م.

رشح كتاب "أردشير وحياة النفوس: قصة غرامية تلحينية" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن .

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن ، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.