• مغامرة المحقق المحتضر

    فِي صَباحِ أَحدِ الأَيَّامِ تُهرَعُ السَّيدةُ هادسون مالكةُ البنايةِ التي يُقطُنها هولمز إِلَى مَنْزلِ الدُّكتُور واطسون وتُخبِرُهُ بأنْ يُسرِعَ إلَى هولمز لأنَّهُ فِي حَالةٍ يُرثَى لَهَا، وقَدْ لا يَصمُدُ حتَّى الصَّبَاح. يَذهَبُ الدُّكتُور واطسون إلَيْه فيُخبِرُهُ هولمز بأنَّه أُصِيبَ بمَرضٍ اسْتِوائيٍّ نادِرٍ أَثْناءَ تَحقِيقِه في إِحْدى القَضَايا، ويَطلُبُ مِنْه أنْ يَظلَّ بَعِيدًا عَنْه حتَّى لا تُصِيبَه العَدْوى. يُشكِّكُ هولمز في قُدْرةِ واطسون عَلى عِلاجِه مِن هَذا المَرَض، ويَطلُبُ مِنْه أنْ يُحضِرَ لَه طَبِيبًا مُتخصِّصًا في هَذا النَّوْعِ مِنَ الأَمْراض، وهُوَ السَّيدُ كولفرتون سميث. هَلْ ثَمَّةَ سِرٌّ وَراءَ حَالةِ هولمز؟ ولِمَاذا اخْتارَ هَذا الطَّبِيبَ تَحْدِيدًا ليُعالِجَه؟ وتُرَى هَلْ سيَنْجُو مِن تِلكَ المِحْنةِ الخَطِيرة؟

  • مغامرة المنزل الخالي

    تَعرَّضَ النَّبِيلُ رولاند أدير لِلقَتلِ فِي مَنزلِهِ بِلندن في ظروفٍ غامِضة؛ حَيثُ أُطلِقت رَصاصةٌ على رَأسِه وهُو جالِسٌ فِي غُرفةِ الجُلوسِ بمَنزِلِه، ولَمْ يَسمَعْ أَحدٌ فِي المِنطَقةِ صَوتَ إِطلَاقِ النارِ أو يَرَ الجانِي. زارَ الدُّكتُور واطسون، صدِيقُ الرَّاحلِ شيرلوك هولمز مَوقِعَ الجَرِيمة، لكِنَّه لَمْ يَصِلْ إِلى شَيْء، وعِندَما أرادَ العَودةَ إِلى مَكتَبِه، اصْطدَمَ برَجُلٍ عَجُوزٍ يَحمِلُ كُتبًا، وعِندَما وَصلَ إِلى مَكتَبِه طلَبَ ذلِكَ العَجُوزُ لِقاءَه، وتَبيَّنَ أنَّه شيرلوك هولمز، وأنَّه لَمْ يَمُت، وهَا هُو قَدْ ظَهرَ ليَحُلَّ لُغزَ قَضِيةِ النَّبِيل رولاند أدير. تُرَى هَلْ يَستطِيعُ هولمز حلَّ القَضِيةِ كالمُعتَاد؟ ومَا الخُطةُ التِي وَضعَها لإِلقَاءِ القَبضِ عَلى القَاتِل؟ وقَبلَ هَذا كُلِّه، كَيفَ تَمكَّنَ هولمز مِنَ النَّجاةِ مِنَ المَوْت؟ اقرَأِ التَّفاصِيلَ المُثِيرَة!

  • لغز الماسات الخمسمائة

    استَحوذَتِ الحُكومةُ الفَرَنسِيةُ عَلى عِقدٍ أَثرِيٍّ يَحتوِي عَلى خَمسِمِائةِ مَاسةٍ مِن مُختلِفِ الأَحْجامِ والأَشْكال. وبِسبَبِ السُّمعةِ السَّيِّئةِ لِهذَا العِقدِ واشتِهارِهِ بأنَّهُ شُؤمٌ عَلى حَامِلِه، قرَّرَتِ الحُكومةُ بَيْعَهُ فِي المَزاد. وعَهِدَتِ الحُكومةُ بِحِمايةِ العِقدِ ومُشتَرِيهِ إِلى المُحقِّقِ فالمونت، كَبيرِ المُحقِّقِينَ لدَيْها. ولَم تَكُنْ مَهمَّةُ المُحقِّقِ فالمونت بِالمَهمَّةِ السَّهلَة؛ بِسبَبِ تَجمُّعِ أَمهَرِ اللُّصوصِ فِي العَالَمِ فِي ذلِكَ اليَوْم، عَلى أَملِ أَنْ يَتمكَّنوا مِنَ الظَّفَرِ بتِلكَ الغَنِيمةِ الثَّمِينة. فهَلْ سيَتمكَّنُ كَبيرُ المُحقِّقِينَ مِن حِمايةِ العِقدِ وصاحِبِه، أَمْ سيَفوزُ بِهِ أَحدُ عُتاةِ عَالَمِ الجَرِيمةِ؟ اقْرَأ التَّفاصِيلَ المُثِيرةَ لتَتعرَّفَ عَلى مَصيرِ العِقدِ وأَينَ سيَكونُ مُستقَرُّه فِي نِهايةِ الأَمْر.

  • مغامرة العصابة الرقطاء

    يَلتَقِي شيرلوك هولمز والدُّكتورُ واطسون فِي صَباحِ أَحَدِ الأَيَّامِ الفَتاةَ الشَّابَّةَ هيلين ستونر، وتُخبِرُهما بقصَّتِها، وتَطلُبُ مِنهُما المُساعَدَة. فبَعدَ وفَاةِ أُمِّها، لَقِيَتْ أُختُها حَتْفَها بطَريقةٍ مُرِيبَة، وأَصبحَتْ هيلين تَعِيشُ مَعَ زَوْجِ والِدَتِها وَحْدَها وتَشعُرُ بأنَّ ثَمَّةَ خَطَرًا ما يُهَدِّدُ حَياتَها ولكنها لا تَعرِفُ كُنهَه. كانت تَسمَعُ صَوتًا مُرِيبًا بَعدَ مُنتَصَفِ اللَّيل، كالَّذي أخبَرَتْها أُختُها لَيلةَ وفاتِها بأنَّها سَمِعَتهُ، وذلك قَبلَ أنْ تَلفِظَ أَنفَاسَها الأَخِيرة وهي تَتفوَّهَ بكَلِماتٍ لم تَفهَمْ هيلين مِنها إلا «العِصَابةَ الرَّقطَاء». يُحاوِلُ هولمز والدُّكتُورُ واطسون مَعرِفةَ سِرِّ هَذهِ العِبارة، وسِرِّ مَقتَلِ الأُختِ الشَّابَّة. فما الَّذي ستَكشِفُ عَنهُ أَحداثُ هَذه القِصَّةِ المُثيرةِ يا تُرى؟

جميع الحقوق محفوظة لهنداوي فاونديشن سي آي سي © 2019

تسجيل الدخول

هذا الحساب غير مُفعَّل، يُرجى التفعيل لتسجيل الدخول‎‎

Mail Icon

إنشاء حساب

Mail Icon

لقد أرسلنا رسالة تأكيد التسجيل إلى يرجى التحقق من البريد الوارد الخاص بك وتأكيد بريدك الالكتروني لاستكمال عملية اشتراكك.

نسيت كلمة السر؟

Mail Icon

إذا كان البريد الإلكترونى الذى أدخلتة متصلا بحساب فى هنداوي فاونديشن سي آي سي، فسيتم إرسال رساله مع إرشادات لإعادة ضبط كلمة السر.