نساء العالم كما رأيتهن

تُعرف البقعة من العالَم بالشَّعب الذي يسكنها، ويُعرف الشَّعب — ضمن أهم ما يُعرف به — بنسائه اللاتي يُمثِّلن مَرايا لثقافته ويُسهِمن بدور فاعلٍ في تشكيل تلك الثقافة. في هذا الكتاب الغني بالمعلومات، يُقدِّم الرحَّالة المصري «محمد ثابت» عرضًا بانوراميًّا شائقًا، نرى فيه نساءَ عالَمِ منتصفِ القرن العشرين، شرقًا وغربًا، الأوروبيات منهن والأمريكيات والأستراليات والأفريقيات والآسيويات؛ نراهنَّ كما رآهنَّ الرحَّالة في رحلاته، بمُختلِف سماتهن وأزيائهن وأدوارهن؛ نرى ملامحهن كما ترسمها وتُبرزها مجتمعاتهن، وكما يُقيِّمها الباحث انطلاقًا من خلفيته الثقافية الخاصة، التي تجعله يُفرق بين المرأة الإنجليزية الجميلة البسيطة والفرنسية المُتجملة إلى حدِّ المُجون، وبين الإيطالية المُخلصة لزوجها والإسبانية المُتفانية في سبيل أبنائها، وبين الأمريكيات المتعلمات اللاتي يحظَين باحترام الرجال والأستراليات الجاهلات اللاتي يَمِلن إلى الإباحية، وبين وقار التركيات السافرات ومبالَغة الأفغانيات في التحجُّب، ويَنظر بتقديرٍ كبير إلى تأدُّب اليابانيات، وباندهاشٍ إلى ثقافة الزينة واللباس عند نساء القبائل الأفريقية، إلى آخِر تلك المقارنات والمشاهدات التي يُوثِّق الكثيرَ منها بالصور.

تحميل كتاب نساء العالم كما رأيتهن مجانا

تاريخ إصدارات هذا الكتاب‎‎

  • صدر هذا الكتاب عام ١٩٤٠
  • صدرت هذه النسخة عن مؤسسة هنداوي عام ٢٠٢٠

عن المؤلف

محمد ثابت: رحَّالة مِصرِي، يعشق السفر والرحلات، ومُلهَم بالجغرافيا، اشتغل بالتعليم في بعض المدارس الثانوية بمصر، وعُيِّن مُراقبًا للنشاط الاجتماعي في وزارة التربية والتعليم، ودرَّس العلوم الاجتماعية في إحدى الكليات.

اعتاد محمد ثابت أن يقوم برحلة كبيرة في صيف كل سنة، يُدوِّن فيها مشاهداته في البلاد التي يرتحل إليها، وأكثر كُتبه كانت في أدب الرحلات، ومن أمثلتها: «جولة في ربوع أستراليا»، و«جولة في ربوع الشرق الأدنى»، و«رحلاتي في مشارق الأرض ومغاربها»، و«جولة في ربوع آسيا».

وقد تُوفِّي ثابت سنة ١٩٥٨م، على أثر إصابته بنزيفٍ في المُخ.

رشح كتاب "نساء العالم كما رأيتهن" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠