كتب غيرت العالم

«حَظِي متوحِّش الغابة بفَهمٍ أكثرَ واقعيةً وهو ينحني أمام الصفحة المطبوعة، لقُوتها الخارقة على نقل الرسائل. وتتراكم الأدلة فوق الأدلة، طَوال التاريخ، على أن الكتب بريئةٌ وعديمةُ الضرر وغير تافهة؛ فهي غالبًا ما تكون عظيمة الحركة، وافرة الحيوية، قادرةً على تغيير مجرى الأحداث تغييرًا كليًّا؛ للخير أحيانًا وللشر أحيانًا أخرى.»

هل يمكن لكلمةٍ بكتابٍ أن تُغيِّر العالم؟! هل يمكن أن تكون سببًا في ارتقاء الأمة والنهوض بها، أو سببًا في هدمها وتدميرها؟ تساؤلات يُجيب عنها هذا الكتاب المهم لمؤلِّفه «روبرت ب. داونز»، الذي يجمع بين دفتَيه أمثلةً لأبرز الكتب الفكرية والعلمية التي أحدثَت تغييراتٍ جمَّة؛ حيث إن هذه الكتب، وغيرها الكثير مما لا تَسع ذِكرَه هذه الصفحات، قد تركت بصماتٍ واضحةً وأحدثت تأثيرًا عميقًا في تاريخ العالم الإنساني، وهذه الكتب التي ذكَرها المؤلِّف تُغطي الفترة التاريخية منذ عصر النهضة حتى منتصف القرن العشرين، وكان لها عظيمُ الشأن في مُختلِف مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والفكرية آنذاك، والغرضُ من الإتيان بهذه الأمثلة هو توضيح الأهمية الكبرى للكلمة المطبوعة ودورها القوي في إحداث التقدم البشري.


هذه النسخة من الكتاب صادرة ومتاحة مجانًا بموجب اتفاق قانوني بين مؤسسة هنداوي وأسرة السيد الدكتور أمين سلامة.

تحميل كتاب كتب غيرت العالم مجانا

تاريخ إصدارات هذا الكتاب‎‎

  • صدر أصل هذا الكتاب باللغة الإنجليزية عام ١٩٥٦.
  • صدرت هذه الترجمة عام ١٩٧٧.
  • صدرت هذه النسخة عن مؤسسة هنداوي عام ٢٠٢٢.

عن المؤلف

كاتبٌ وأمينُ مكتبةٍ أمريكي، عاش حياته محارِبًا للرقابة على الكتب، وألَّف الكثير من الكتب عن موضوعات الرقابة والقيود السياسية والاجتماعية على الأدب، وعن الكتب والمكتبات.

وُلد «داونز» عام ١٩٠٣م في نورث كارولينا بالولايات المتحدة، لأبٍ سياسيٍّ وتربوي أمريكي. تلقَّى تعليمَه في مدارسَ مختلفةٍ قُرب منزله حتى التحق بجامعة نورث كارولينا في عام ١٩٢٦م، ثم درَس علوم المكتبات في جامعة كولومبيا، وحصل منها على درجتَي البكالوريوس والماجستير، ثم حصل على خمس درجات دكتوراه بين عامَي ١٩٤٤ و١٩٧٣م من جامعات كولبي كولدج، وإلينوي، ونورث كارولينا، وأوهايو، وساوثرن إلينوي.

عمل أمينًا للعديد من المكتبات على مر حياته العملية، فتنقَّل بين مكتبةِ جامعة نورث كارولينا ومكتبة نيويورك العامة ومكتبتَي جامعتَي نيويورك وإلينوي، ثم عُيِّن عميدًا لجامعة إلينوي لمدة عامَين، وأصبح مستشارًا للعديد من المكتبات حول العالَم، وشغل منصب رئيس الاتحاد الأمريكي للمكتبات في عام ١٩٥٢م.

أصدَر أكثر من ثلاثين كتابًا كان لها صدًى واسع، أبرزُها وأشهرها كتابُه «كتب غيَّرت العالَم» الذي تُرجِم إلى عِدة لغات، ومنها أيضًا «مفكِّكو العالَم الحديث» و«كتب شهيرة» و«كتب غيَّرت أمريكا» و«الكتب والتاريخ»، وغير ذلك الكثير.

عاش «داونز» حياةً حافلة بالإنجازات، ومات عامَ ١٩٩١م في السابعة والثمانين من عمره.

رشح كتاب "كتب غيرت العالم" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٢