الأواني الحجرية بين الفن والتوظيف

«زخرت أرض مصر بأنواعٍ عدَّة من الأحجار، ساعدت المصري القديم الفنان، عاشق الصِّعاب، أن يتفنَّن في تصنيعها وإخراج هذا الكمِّ الهائل مما عُرف من أوانٍ حجرية كان بعضها بمثابة آياتٍ فنية مرسومة رغم قسوة وصلابة الحجر كمادةٍ خام.»

يبدو أن إبداعَ المصري القديم لم ينقطع؛ من المعابد العظيمة، إلى الأهرامات الخالدة، إلى غيرهما من مُنجَزات الحضارة المصرية القديمة. وفي هذا الكتاب نقف على مُنجَزٍ آخَر يختلف عن غيره من مُنجَزات الحضارة المصرية، حيث يتناول الكتاب صناعةَ الأواني الحجرية منذ عصر ما قبل الأُسرات حتى عصر الدولة المصرية الوسطى، مُتتبعًا تَطوُّرَها الفني والطقسي، وراصدًا قدرةَ الفنان المصري على التحكم بالصخر الصلب وصناعة الأواني الصغيرة بدقةٍ وإتقانٍ شديدَين. وقد تعدَّدت أشكال الأواني الحجرية بتعدُّد أغراضها؛ فاستُعملت في مُختلِف الوظائف الدنيوية والدينية، المَعاشية والجنائزية. لقد حظِيَت الأواني الحجرية بمكانةٍ أصيلة في حياة المصري القديم ومَماته؛ لذا يحاول هذا الكتاب أن يُفرِد لهذه المكانة مساحةً تستحقها بالبحث والدراسة عبر تتبُّع الجوانب الأثرية والفنية والتاريخية لهذه الحضارة الخالدة.


هذه النسخة من الكتاب صادرة ومتاحة مجانًا بموجب اتفاق قانوني بين مؤسسة هنداوي والسيدة الدكتورة زينب عبد التواب رياض.

تحميل كتاب الأواني الحجرية بين الفن والتوظيف مجانا

تاريخ إصدارات هذا الكتاب‎‎

  • صدرت هذه النسخة عن مؤسسة هنداوي عام ٢٠٢١

محتوى الكتاب

عن المؤلف

زينب عبد التواب رياض: دكتورة متخصِّصة في مجال دراسات الآثار المصرية القديمة، وشاعرةٌ أيضًا.

وُلدت «زينب عبد التواب رياض خميس» عام ١٩٧٧م، وحصلت على درجة الليسانس من كلية الآثار بجامعة القاهرة عام ١٩٩٩م، وفي عام ٢٠٠٢م حصلت على درجة الدبلوم من قسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة بتقدير ممتاز، وفي عام ٢٠٠٦م حصلت على درجة الماجستير في الآثار المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة بتقدير ممتاز، وفي عام ٢٠١٠م نالت درجةَ الدكتوراه في نفس الكلية والجامعة بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى.

تشغل «زينب عبد التواب» الآن درجةَ أستاذ مساعد بقسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآثار بجامعة أسوان، ودرَّست عددًا من المقررات الدراسية في كلية الآثار بجامعتَي القاهرة وأسوان، كما أنها عضو الاتحاد العام للآثاريِّين العرب، وعضو في الفريق التنفيذي لوحدة ضمان الجودة بكلية الآثار بجامعة أسوان، وأصبحت فيما بعدُ نائبةً لمدير الوحدة، ثم مديرة الوحدة، وذلك منذ عام ٢٠١٨ حتى عام ٢٠٢٠م.

أمَّا عن خبراتها العلمية، فقد شاركت الدكتورة «زينب عبد التواب» في العديد من المؤتمرات الخاصة بدراسة تاريخ الحضارات القديمة، لا سيما الحضارة المصرية، ولها الكثير من الأبحاث العلمية المنشورة في هذا المجال.

وأمَّا عن مؤلَّفاتها المنشورة، فهي: «الدفنات الحيوانية في مصر والعراق وبلاد الشام في عصور ما قبل التاريخ والعصور المبكرة»، و«ما بين المسكن والمعبد في عصور ما قبل التاريخ»، و«آثار ما قبل التاريخ»، و«آثار وفنون مصر القديمة»، و«مدخل إلى علم الآثار».

رشح كتاب "الأواني الحجرية بين الفن والتوظيف" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢١