ضروب من الشجاعة

أحدَثَ هذا الكتابُ ضجَّةً واسعةَ المدى إثرَ نشرِه، وتربَّعَ على قائمةِ أفضلِ مبيعاتِ الكتب؛ حيثُ كشفَ فِيه «جون ف. كينيدي» عن مفهومِ «الشجاعةِ السياسية»، وكيفَ تَحصلُ عليها في مجلسِ الشيوخِ الأمريكي.

اعتَبرَ الرئيسُ «كينيدي» الشجاعةَ السياسيةَ من أهمِّ ما يميزُ السياسيَّ الناجح، وقد حدَّدَ تعريفَهُ لهذه الشجاعةِ في هذا الكتاب، سارِدًا مواقفَ حاسمةً في حياةِ ثمانيةٍ من أعضاءِ مجلسِ الشيوخِ الأمريكي، وما تعرَّضوا له من ضُغوطات، إمَّا من السلطاتِ وإمَّا من ناخبِيهم، مما هدَّدَهم بتقليلِ شعبيَّتِهم في المجلس، لكنهم جازَفوا بمستقبَلِهم السياسي من أجلِ تحقيقِ دِيمُقراطيةٍ حقيقيةٍ في مجلسِ الشيوخ، وجعْلِه أكثرَ من مجردِ قاعةٍ لتسجيلِ آراءِ الدوائرِ الانتخابية.

تحميل كتاب ضروب من الشجاعة مجانا

تاريخ إصدارات هذا الكتاب‎‎

  • صدر الكتاب الأصلي عام ١٩٥٥
  • صدرت هذه الترجمة عام ١٩٥٥
  • صدرت هذه النسخة عن مؤسسة هنداوي عام ٢٠١٩

عن المؤلف

جون كيندي: رئيسُ الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ من عامِ ١٩٦١م حتى عامِ ١٩٦٣م، وهو أصغرُ رئيسٍ أمريكيٍّ منتخَب، والرئيسُ الكاثوليكيُّ الوحيد.

وُلِدَ جون فيتزجيرالد كينيدي في بروكلين بولايةِ «ماساتشوستس» عامَ ١٩١٧م، لأسرةٍ غنيةٍ أرستقراطيةٍ عميدُها والدُه المليونيرُ الأيرلنديُّ «جوزيف كينيدي»، فعاشَ طفولةً مرفَّهةً للغاية. حصلَ على شهادتِهِ الجامعيةِ من جامعةِ «هارفارد» عامَ ١٩٤٠م، ثم ساهَمَ في الحربِ العالميةِ الثانيةِ معَ الأسطولِ الأمريكيِّ عامَ ١٩٤٣م، وحصلَ بعدَها على وسامِ الشجاعة. بعدَ ذلك عمِلَ مراسِلًا صحفيًّا.

ترشَّحَ كيندي للكونجرسِ الأمريكيِّ في عامِ ١٩٤٦م، وفازَ إثرَ مناورةٍ ناجحةٍ من والدِه، وبذلك أصبحَ ممثِّلًا عن ولايةِ «ماساتشوستس» حتى عامِ ١٩٦٠م، ثم خاضَ انتخاباتِ الرئاسةِ الأمريكيةِ ممثِّلًا عَنِ الحزبِ الديمقراطي، حين كانَ عمرُه لا يتجاوزُ الثالثةَ والأربعين، وربِحَ أمامَ منافسِهِ الجمهوريِّ «ريتشارد نيكسون»، ليصبحَ بذلك أصغرَ رئيسٍ منتخَبٍ للولاياتِ المتحدةِ الأمريكية. وقد كانتْ فترةُ تولِّيهِ الرئاسةَ هي أوجُ الحربِ الباردة، فتبنَّى كيندي مواقفَ صلبةً معَ الاتحادِ السوفيتي؛ مما صنعَ له شعبيةً جارفةً في بلادِه. كما مرَّتْ فترةُ حكْمِه بعدةِ أحداثٍ كبرى؛ كأزمةِ الصواريخِ في كوبا، وبناءِ حائطِ برلين، وبداياتِ حربِ فيتنام، والتسابُقِ على السفرِ إلى الفضاء.

في عامِ ١٩٦٣م، اغتيلَ جون كيندي حينَ كانَ يزورُ ولايةَ «دالاس» في مَشْهدٍ يُعَدُّ واحدًا من أشهرِ المَشاهِدِ الدراميةِ في القرنِ العشرين، حين كانَ يستقل سيارةً مفتوحة، ومعَه زوجتُهُ «جاكلين كيندي» وحاكِمُ ولايةِ دالاس «جون كونالي»، وأطلقَ عليه أحدُهمُ الرَّصاصَ من بندقيةٍ قنَّاصة، ولم تُعرَفْ تحديدًا الجهةُ الكبرى التي كانت وراءَ هذا الحادث، واستمرَّتِ الشكوكُ والاتهاماتُ لجميعِ الأطرافِ الدوليةِ التي كانتْ ترغبُ في التخلُّصِ منه.

رشح كتاب "ضروب من الشجاعة" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠