الإنسان والحيوان والآلة: إعادة تعريف مستمرة للطبيعة الإنسانية

هل لدى الحيواناتِ وعيٌ؟ هل يمكن أن تتمتَّع الآلاتُ بالذكاء؟ إنَّ كلَّ اكتشاف جديد يحقِّقه علماء البيولوجيا، وكلَّ تقدُّم في مجال التكنولوجيا، يدعونا إلى إعادة النَّظر في آفاق الطبيعة الإنسانية. يعرض هذا الكتاب — وهو ثمرة تعاونٍ بين عَالِمِ أحياء فيلسوفٍ في علم الأحياء وهو جورج شابوتييه، وبين مهندسٍ متخصص في الذكاء الاصطناعي، وهو فريدريك كابلن — جوانبَ التشابه والاختلاف العديدة بين البشر من جهةٍ والحيوانات والآلات من جهةٍ أخرى. فبعد إلقاء نظرة عامة على قدرات الحيوانات والآلات الخاصة بالتعلم والوعي والشعور بالألم والعاطفة وبناء ثقافة والتحلي بالأخلاق، يتناول المؤلِّفان عَلاقتنا بالحيوانات والآلات وروابطنا المشتركة والطُّرُقَ التي تساعدنا بها على إعادة التفكير في أنفسنا.

بالإضافة إلى ذلك، يعرضان للسمات التي تبدو إنسانيةً بحتةً تميزنا عن غيرنا من الكائنات؛ مثل القدرة على التخيُّل والإحساس بالوقت وغير ذلك، ويتساءلان: إلى متى ستظل هذه السمات مقصورةً على البشر؟ إن هذا الكتاب محاولةٌ مثيرةٌ تسبر غور غموض الطبيعة الإنسانية وتعيد تعريفها.

تحميل كتاب الإنسان والحيوان والآلة: إعادة تعريف مستمرة للطبيعة الإنسانية مجانا

محتوى الكتاب

عن المؤلف

فريدريك كابلن: مهندس وباحث فرنسي يشغل حاليًّا منصب رئيس قسم علم الإنسانيات الرقمية في المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في لوزان، ويدير معمل علم الإنسانيات الرقمية بالمعهد.

جورج شابوتييه: عالم أحياء وفيلسوف في علم الأحياء يشغل منصب مدير الأبحاث بالمركز القومي الفرنسي للبحث العلمي. وقد ألَّف العديد من الكتب حول الحيوانات وعلاقتها بالإنسان.

رشح كتاب "الإنسان والحيوان والآلة: إعادة تعريف مستمرة للطبيعة الإنسانية" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠