محاورات ألفرد نورث هوايتهد

«أَلَا إنَّ هذه الأحاديثَ القليلةَ التي سجَّلَتها لنا الصحائفُ أحرُفًا مطبوعة، لَتزدادُ قيمتُها أضعافًا مُضاعَفةً في عصرِنا هذا الذي حلَّ فيه الصمتُ المُستمَعُ محلَّ الحديثِ الحيِّ المُتبادَل، أو لعلَّنا على كلِّ حالٍ في طريقِنا إلى هذه النهايةِ المحتومة.»

تتكوَّنُ مُحاوَراتُ «ألفرد نورث هوايتهد» مِن ثلاثٍ وأربعينَ مُحاوَرةً مُنتقاة، دارَت جميعُها أثناءَ حديثِه مع زُوَّارِه وأصدقائِه وتلاميذِه في بيتِه، كان أوَّلُها حديثَ السادسِ من أبريلَ عامَ ١٩٣٢م، وآخِرُها حديثَ الحادي عشَرَ من نوفمبرَ عامَ ١٩٤١م، وقد سجَّلَها الصحفيُّ «لوسيان برايس» وانتقى منها هذا العددَ ونشَرَها. وتضمَّنَتِ المُحاوراتُ عدةَ قضايا فلسفيةٍ ولغويةٍ واجتماعيةٍ وتاريخيةٍ لا تَخلو من الجَدل، وقد ترجَمَها «محمود محمود»، وكتبَ لها «زكي نجيب محمود» تمهيدًا نقديًّا، مُقارِنًا بينَها وبينَ ما سبقَها من مُحاوراتٍ بالتراثِ العربي، مثل ما جاءَ في كتابِ «الإمتاع والمُؤانَسة» للفيلسوفِ المتصوِّفِ «أبي حيَّانَ التوحيدي».

تحميل كتاب محاورات ألفرد نورث هوايتهد مجانا

محتوى الكتاب

عن المؤلف

لوسيان برايس: هو مُحرِّرٌ وكاتبٌ صحفيٌّ أمريكيٌّ واسعُ الثقافةِ في العديدِ من العلومِ والفنون.

وُلد لوسيان برايس عامَ ١٨٨٣م بولايةِ أوهايو الأمريكية، ودرس بأكاديميةِ وسترن ريزيرف، وتَخرَّج في جامعةِ هارفارد عامَ ١٩٠٧م، وعَمِل مُحرِّرًا بمجلة «ترانسكربت»، وبدأ عامَ ١٩١٤م رحلتَه مع مجلةِ «جلوب» التي تَصدرُ بمدينةِ بوسطن. وهو عضوٌ بالأكاديميةِ الأمريكيةِ للفنونِ والعلوم، حيث يتمتعُ بثقافةٍ واسعةٍ في الموسيقى والدراما والفلسفةِ الإغريقيةِ والتاريخ القديم والآداب، وعضوٌ في جمعية «بيتا كابا» أيضًا.

تُوفِّي في ٣٠ مارس عامَ ١٩٦٤م بعد أزمةٍ صحيةٍ لم تَطُل كثيرًا.

رشح كتاب "محاورات ألفرد نورث هوايتهد" لصديق

Mail Icon

تسجيل الدخول إلى حسابك

Sad Face Image

قم بتسجيل الدخول ليبدأ التحميل، وتحصل على جميع مزايا ومحتوى هنداوي فاونديشن سي آي سي.

تسجيل الدخول إنشاء حساب

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة هنداوي © ٢٠٢٠